تسليم آخر انتاج لسيارة ” لوتس إليز ” لحفيدة رومان أرتيولي رئيس العلامة الأسبق

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 مارس 2022 - 1:51 صباحًا
تسليم آخر انتاج لسيارة ” لوتس إليز ” لحفيدة رومان أرتيولي رئيس العلامة الأسبق

* أفريك نيوز – وكالات – 

خرجت آخر سيارة ” لوتس إليز ” من خط الإنتاج في مصنع هيثيل للعلامة التجارية ، وتم تسليم السيارة للسيدة “إليسا أرتيولي ” حفيدة رومان أرتيولي، الذي تولى منصب رئاسة لوتس من عام 1993 حتى عام 1996، وبعد ذلك كان مدير المشاريع الخاصة، وأطلق على السيارة الرياضية الثورية اسم حفيدته، يتناسب الاسم مع بنية تسمية لوتس حيث بدأ كل نموذج إنتاج تقريبًا بالحرف E.

كانت اليسا تبلغ من العمر عامين ونصف فقط عندما تم الكشف عن إليز في عام 1995، حتى إنها ساعدت في عرض السيارة لأول مرة في معرض فرانكفورت للسيارات.
إن إصدارها الجديد من إليز هو إصدار سبورت 240 فاينال إديشن “Sport 240 Final Edition” الذي أطلق عليه اسم شروق الشمس” Sunshine ” بالطلاء الذهبي.
تتميز بعجلات من أنثراسايت، وملاقط فرامل حمراء، وحزمة خارجية سوداء داكنة. في حين تتميز المقصورة الداخلية بتنجيد ألكانتارا أسود مع درزات ولمسات ذهبية.
جدير بالذكر أن لوتس فككت خطوط تجميع آخر سيارات إليز وإكسيج وإيفورا الرياضية استعدادا لتكثيف الإنتاج لطرازات إميرا الجديدة للعلامة التجارية الرائدة.
إذ أسفرت هذه الخطوط النموذجية الثلاثة وعلى مدار 26 عاما، من طرح 51.738 سيارة، تمثل ما يقرب من نصف إجمالي إنتاج لوتس في تاريخها البالغ 73 عاما.

بالإضافة إلى ذلك، تم تصنيع 9715 سيارة رياضية لعملاء لوتس من الشركاء بما في ذلك جنرال موتورز وتسلا. ومن عام 1996 إلى عام 2000 تم بناء الجيل الأول من سيارات إليز وإكسيج في قاعة تجميع صغيرة في هيثيل بإنجلترا جنبا إلى جنب مع لوتس إسبريت.
تتطلع لوتس إلى تكثيف إنتاج إميرا وإيفيجا في المصانع الجديدة كليًا في منشأة هيثيل بإنحلترا ومنشآت التجميع الفرعي في نورويتش، عبر كفاءات على أعلى جودة ومرونة بشكل كبير ضمن إستراتيجية فيجن 80، حسبما أكد ماث ويندل العضو المنتدب لشركة لوتس كارز.

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.