نزهة الوفي وبنموسى يترأسان لقاء تواصليا لتقديم محتويات التقرير العام للنموذج التنموي الجديد وشرح خلاصاته وتوصياته لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 يوليو 2021 - 12:58 صباحًا
نزهة الوفي وبنموسى يترأسان لقاء تواصليا لتقديم محتويات التقرير العام للنموذج التنموي الجديد وشرح خلاصاته وتوصياته لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج

* أفريد نيوز – الرباط –

ترأست السيدة نزهة الوفي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج،والسيد رئيس اللجنة الخاصة للنموذج التنموي السيد شكيب بنموسى لقاء تواصليا عبر تقنية المناظرة المرئية لتقديم محتويات التقرير العام للنموذج التنموي الجديد وشرح خلاصاته وتوصياته لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، وفقا لتوجيهات جلالة الملك حفظه الله. . وذلك يومه الأربعاء 28 يوليوز 2021 ابتداء من الساعة الثانية و النصف زوالا بمقر الوزارة.

وجاء تنظيم هذا اللقاء الذي نظمته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، بتنسيق مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والإرادة القوية للتواصل مع مغاربة العالم. وقد حضر هذا اللقاء رؤساء واعضاء شبكات الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، وممثلي جمعيات مغاربة العالم بالإضافة إلى المؤسسات العمومية المغربية الشريكة.

وعرف نقاشا بين المشاركين من المغاربة المقيمين بالخارج واللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد. تنزيل النموذج التنموي . كان نقاشا عميقا ترجم عمق الروابط والوشائج بين المغاربة المقيمين بالخارج وبلدهم الأصل، و ارادتهم المتواصلة لتقوية مساهمتهم في مسار التنمية الوطنية لما يشكلونه من رأسمال بشري مزدوج وثروة غنية حقيقية راكمت تجارب كبيرة وخبرات متنوعة، مع كثير من الاعتزاز بالوطن الأم وارتباط كبير بالهوية المغربية، ورغبة غير مشروطة في المساهمة في تنمية بلدها.

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.