الرباط..  افتتاح مقر مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا.

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 يونيو 2021 - 10:17 مساءً
الرباط..  افتتاح مقر مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا.

*العاصمة24 – الرباط – 

 افتتح السيد ناصر بوريطة، ونائب الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، السيد فلاديمير فورونكوف الذي شارك عبر تقنية الاتصال المرئي، اليوم الخميس بالرباط، مقر مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا.

وتم هذا الافتتاح بحضور كل من المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في المغرب، السيدة سيلفيا لوبيز إيكرا، وسفير الكاميرون وعميد مجموعة السفراء الأفارقة بالمغرب، السيد محمدو يوسيفوو، ورئيس مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في الرباط، السيد كارلوس ريس

ووفق بيان للخارجية المغربية، من المنتظر أن يعمل المكتب على تطوير وتنفيذ البرامج المعتمدة التي تهدف بالدرجة الأولى إلى تطوير وتعزيز القدرات والمهارات في مجال مكافحة الإرهاب، لاسيما في ما يتعلق بأمن الحدود وإدارتها والتحقيقات والمتابعات وإدارة السجون وفك الارتباط وإعادة التأهيل والإدماج.
كما سيعتمد هذا المكتب الإقليمي الجديد على تجميع خبرات المغرب ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، من أجل توفير تدريب جيد لفائدة الدول الأفريقية، وفق مقاربة تضامنية وتشاركية تعكس روح المسؤولية الجماعية.
وأضاف البيان أن اختيار المغرب كشريك في إنشاء هذا المكتب، دليل على الثقة والاحترام التي تحظى بها الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، تحت قيادة العاهل المغربي الملك محمد السادس.

ويتيح هذا المشروع ترسيخ الالتزام المستمر وقيم التشارك التي يتبناها المغرب، والمكانة المتميزة للقضايا الأفريقية في المبادرات الدبلوماسية للمملكة.
وجرى إنشاء مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في 15 يونيو 2017، لتعزيز وتبسيط جهود مؤسسات المنظمة في إطار مهامها لمساعدة الدول الأعضاء على تنفيذ الإستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب، والتي تعد أحد أكثر إصلاحات الأمم المتحدة طموحاً في السنوات الأخيرة.
وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن تأسيس هذا المكتب يأتي في وقت تتنامى فيه الأعمال الإرهابية في القارة السمراء.
وأكد أن هذه الأعمال تزايدت بنسبة 31 % منذ 2011، لتصل إلى 4100 هجوم في النصف الأول من العام الجاري، في حين ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الإرهاب بنسبة 26 % في عام واحد (12507 مقابل 9944 في النصف الأول من عام 2019).
وأضاف بوريطة أنه في في منطقة الساحل، التي شهدت أكبر تجدد لأعمال العنف، تضاعفت هجمات الجماعات الإرهابية سبع مرات منذ منتصف 2017، أما في بحيرة تشاد، فقد تضاعف تقريبا عدد ضحايا الهجمات الإرهابية لجماعة “بوكو حرام” و”داعش” منذ يونيو 2017 ليصل إلى 964 شخصا.
وخلص بوريطة إلى أن هذه الأرقام تؤكد أن أفريقيا بحاجة إلى عمل “فوري وحازم” لتحقيق الاستقرار وتعزيز أمنها وتمكينها من التركيز على التنمية المستدامة.

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.