البرلمان الأوربي يصادق على توصية “لإدانة” المغرب في أزمة الهجرة الجماعية نحو سبتة المحتلة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 يونيو 2021 - 9:07 مساءً
البرلمان الأوربي يصادق على توصية “لإدانة” المغرب في أزمة الهجرة الجماعية نحو سبتة المحتلة

*أفريك نيوز – وكالات – 

أصدر البرلمان الأوربي، قبل قليل، من ظهر اليوم الخميس 10 يونيو الجاري، قراره حول التوصية التي ترمي إلى إدانة المغرب في أزمة الهجرة الجماعية نحو سبتة المحتلة.
وأكدت صحيفة ” ceutaldia“، على أن “البرلمان الأوروبي أدان بالإجماع ما وصفه بـ”ابتزاز” الرباط في أزمة الهجرة، والتي قال إنه أطلقتها على حدود المدينة منتصف ماي المنصرم، لكن المفوضية والأغلبية تطالب المملكة المغربية بالعودة إلى “التعاون” مع “الاحترام المتبادل”، فيما طالب اليمين المتطرف واليسار المتطرف فقط، “بفرض عقوبات تتجاوز السياسة”.
وأوضحت الصحيفة المذكورة، بأنه على حساب التصويت على مشروع القرار الذي وافقت عليه مجموعات الأغلبية في البرلمان الأوروبي، أوضحت غرفة ستراسبورغ للمغرب اليوم الخميس 10 يونيو الجاري، أن “ابتزازها” في أزمة الهجرة نحو سبتة المحتلة “غير مقبول”. وأن التحدي الذي أطلق على حدود تاراخال ليس قضية “ثنائية”، بل هو مسؤولية الاتحاد الأوروبي بأكمله.
وشدد البرلمان الأوربي على مطلبه للمغرب للعودة إلى “التعاون” على جميع المستويات، وهو نفس طلب المفوضية الأوروبية نفسها، التي كانت تتمنى ألا يتكرر ما حدث “مرة أخرى”، فيما طالب الناطقون باسم اليمين المتطرف واليسار المتطرف فقط “بفرض عقوبات” تتجاوز العقوبات اللفظية على المغرب”.
وقالت مفوضة شؤون المساواة في الاتحاد الأوربي، هيلينا دالي، بلهجة تصالحية، إن “الاتحاد الأوروبي يولي اهتمامًا خاصًا للفئات الأكثر ضعفًا، ولا سيما القُصر، وقد تعاوننا لسنوات عديدة مع المغرب لتحقيق نتائج إيجابية، لكننا نشارك القلق بشأن ما حدث بسبتة، نجدد تضامننا الكامل مع إسبانيا ونثق في عدم تكرار مثل هذه المواقف”.
وأضافت المتحدثة نفسها، أنه “يجب أن يقوم التعاون على أساس الحوار والثقة والاحترام المتبادلين، ونرحب بقرار إعادة دخول القصر غير المصحوبين بذويهم في المغرب، والذي نأمل أن يتم تنفيذه في أقرب وقت ممكن لضمان مصالحهم الفضلى ، لأن الوقت قد حان للنظر نحو المستقبل “.
وأشاد البرلمان الأوروبي، تسترسل الصحيفة نفسها، بالاستجابة للأزمة في المدينة وشدد على أن الاتحاد الأوروبي “لم يتحرك مليمترًا واحدًا من موقفه بشأن الصحراء، ولعقود لم تمنع أبدًا علاقة تعاونية مع المغرب”.
*سبتة “هي حدود الاتحاد الأوروبي”
من جهتها نشرت “الإسبانيول”، بعد دقائق معدودة من نشر صحيفة “ceutaldia” للخبر، تأكيدها لخبر مصادقة الاتحاد على إدانة المغرب، مشيرة إلى أن “القرار الذي تمت الموافقة عليه اليوم الخميس، تأسف البرلمان الأوروبي لمشاركة الأطفال والقصر غير المصحوبين وأسرهم في العبور المكثف للحدود من المغرب إلى مدينة سبتة المحتلة، مما يعرض حياتهم للخطر بشكل واضح”، فضلا عن” تعميق الأزمة السياسية والدبلوماسية”.
ويعيد نص التوصية المصادق عليها، تستطرد الإسبانيول، التأكيد على أن “سبتة هي حدود خارجية للاتحاد الأوروبي والتي تتعلق حمايتها وأمنها بالاتحاد بأسره”، ويرحب “برد الفعل السريع” للوكالة الأوروبية للحدود والسواحل (فرونتكس) في تقديم المساعدة للحكومة الإسبانية”. ودعا المفوضية الأوروبية إلى “توفير تمويل طارئ لمعالجة الوضع في سبتة”، ولا سيما لإيواء القصر غير المصحوبين بذويهم.
ويدافع البرلمانيون، حسب نفس المصدر، عن “حرمة الحدود الوطنية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والاحترام الكامل وغير القابل للتفاوض لوحدة أراضي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي” ويحذرون الرباط من “تقويض السيادة الإقليمية للدول الأعضاء”.
* “ضغط المغرب لن يغبر موقف أوربا”
ولفتت “الإسبانيول”، الانتباه إلى تأكيد البرلمان الأوروبي، على أن “ضغط المغرب لن يجعله يغير موقفه من الصحراء، والذي يقوم على الاحترام الكامل للقانون الدولي وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي والعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة”. لتحقيق حل تفاوضي عادل ودائم وسلمي ومقبول للطرفين”.
* دعوة للتعاون
وخلص البرلمانيون الأوربيون، إلى الدعوة “للحد من التوترات والعودة في أقرب وقت ممكن إلى تعاون “بناء وموثوق” بين الاتحاد الأوروبي والمغرب في مجالات مثل مكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات والبشر والهجرة والتجارة، وبهذا المعنى، فإنهم يطالبون الرباط بإبرام اتفاق على وجه السرعة لإعادة قبول المهاجرين مع بروكسل”.

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.