تواصل الحراك الشعبي في الجزائر : خروج الآلاف إلى الشوارع منددين ب ”القمع” والمطالبة ب ”رحيل النظام العسكري”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 فبراير 2021 - 8:28 مساءً
تواصل الحراك الشعبي في الجزائر : خروج الآلاف إلى الشوارع منددين ب ”القمع” والمطالبة ب ”رحيل النظام العسكري”

*  أفريك نيوز  – متابعة – 

خرج آلاف المتظاهرين الجزائريين، مجددا، اليوم الجمعة، إلى الشوارع، للتنديد ب”القمع”، والمطالبة ب”رحيل النظام”.
وتأتي هذه المظاهرات، التي نظمت بعد أقل من أسبوع على خروج الجزائريين إلى الشوارع بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاق الحراك، لتؤكد اليوم عودة التعبئة الشعبية، عبر تجديد العهد مع المسيرات التي كانت تخرج كل يوم جمعة.
وانتشرت، منذ ساعات الصباح الأولى، قوات الأمن بكثافة غير مسبوقة، على مستوى المحاور الطرقية المؤدية إلى المدن الكبرى، وخاصة الجزائر العاصمة، ووهران، وعنابة، وتيزي وزو، والبويرة، وبجاية، وكذا أمام كافة المساجد، نقطة انطلاق مسيرات الغضب.
وشهدت هذه المحاور الطرقية، التي عادة ما تكون فيها حركة المرور طبيعية، خلال اليوم الأول من عطلة نهاية الأسبوع، إنزالا كبيرا من طرف عناصر الشرطة والدرك، لمراقبة الوضع، بحثا عن أشخاص “مشتبه بهم”.
وتحدثت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين عن ايقاف متظاهرين بوهران وسكيكدة، في حين تم إيقاف العديد من المتظاهرين، من بينهم نساء، بعنابة، بحسب الصحفي الجزائري، مصطفى بن جامع، بساحة المقاومة.
وفي الجزائر العاصمة، تجمعت أولى الحشود بساحة فاتح ماي، مرددة شعارات من بينها “ليسقط النظام العسكري”، و”الشعب تحرر ويريد استقلاله”.

كما يحتج في هذه الأثناء آلاف المواطنين، بشوارع مدن أخرى، للمطالبة ب”دولة مدنية وليست عسكرية”.
ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن الصحفي الجزائري، عمار فجخي، أن قوات الشرطة تطوق مدينة البويرة، حيث تم إيقاف عدد كبير من المتظاهرين، حتى قبل انطلاق المسيرات الاحتجاجية.

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.