البيان الختامي للحوار الليبي بالمغرب يحدد آليات تولي المناصب للوظائف السيادية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 يناير 2021 - 1:11 صباحًا
البيان الختامي للحوار الليبي بالمغرب يحدد آليات تولي المناصب للوظائف السيادية

* أفريك نيوز – الرباط –

 أكد البيان الختامي للمحادثات الليبية في مدينة بوزنيقة المغربية، اليوم السبت، مراعاة التوازن الجغرافي إلى جانب الكفاءة في تعيينات المناصب السيادية.
وأشار البيان إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل وتسمية فرق عمل مصغرة تختص بإجراءات شغل المناصب السيادية.
واجتمع طرفا النزاع الليبي، في جولة جديدة من الحوار الليبي الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية، للتفاوض حول طريقة وآليات توزيع وتولي المناصب القيادية للوظائف السيادية في الدولة وطرح الأسماء التي ستتولاها.

وقال وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، الذي كان حاضرا في الجلسة الختامية ، في كلمة له بالمناسبة ، ان المغرب تحت توجيهات جلالة الملك محمد السادس ، يدعم مؤسسات قوية وموحدة ذات شرعية لتعزيز الحوار والتوافق والاستقرار بليبيا .

كما أكد بوريطة ، أمام الحاضرين، حرص المغرب على وصول الفرقاء السياسيين إلى توافق شامل ينهي الأزمة، مجددا رفض بلاده لأي تدخل خارجي في شؤون ليبيا.

ومنذ 2014 تعيش ليبيا في حالة انقسام بين حكومتين متنافستين في العاصمة طرابلس بغرب البلاد وفي الشرق.
وكانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا قالت يوم الخميس، إن الترشيحات لقيادة حكومة انتقالية موحدة جديدة يجب أن تتم في غضون أسبوع وأن يجري التصويت على المرشحين في أوائل فبراير.
وأوضح بيان فريقي الحوار، أن فريق العمل سيقوم “على الخصوص بتصميم نماذج للترشح ودعوة المترشحين لتقديم طلبات الترشح مصحوبة بالشروط والمعايير المتفق عليها، للتأكد من مطابقة الترشيحات للمعايير والشروط المقررة، واستقبال نماذج للترشح والسير الذاتية للمترشحين”.
كما حدد البيان موعداً لاستقبال نماذج الترشح والسير الذاتية للمترشحين، اعتباراً من منتصف يوم 26 يناير وحتى نهاية يوم الثاني من فبراير.
وقال إن منصبي “رئيس المحكمة العليا والنائب العام، تطبق بشأنهما الإجراءات المقررة بالتشريعات النافذة بالخصوص”.

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.