نزهة الوفي.. إعداد مشروع برنامج وطني لتعبئة 10 آلاف كفاءة مغربية بالخارج في أفق 2030

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2020 - 2:26 مساءً
نزهة الوفي.. إعداد مشروع برنامج وطني لتعبئة 10 آلاف كفاءة مغربية بالخارج في أفق 2030

*أفريك نيوز – الرباط – 

 كشفت الوزيرة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج نزهة الوفي ، اليوم الثلاثاء بالرباط ، أن الوزارة أعدت مشروع برنامج وطني لرصد الكفاءات بين مغاربة المهجر، من شأنه تعبئة 10 آلاف إطار في أفق 2030.
وأوضحت السيدة الوفي في معرض جوابها على سؤال محوري حول “تعبئة الكفاءات المتخصصة من مغاربة العالم” بمجلس المستشارين، أن مصالح الوزارة المكلفة بالمغاربة بالخارج منكبة في الوقت الراهن على بلورة هذا المشروع في أفق تعبئة 10 آلاف من الأطر والكفاءات، مشيرة إلى أن 17 في المائة من المغاربة المقيمين بالخارج مكونون من مستوى عال المستوى وحاصلون على شهادات عليا.
وأضافت أن من أولويات الوزارة الاشتغال على إحداث تحول فيما يتعلق بتعبئة الكفاءات ومأسسة هذا الورش، عبر تعزيز مساهمة مغاربة المهجر ككفاءات تساهم في مختلف الأوراش الوطنية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وأبرزت الوزيرة ، أنه لأول مرة ، يتم الحديث عن هذا البرنامج الرامي إلى تعبئة الكفاءات وأجرأة مجموعة من التدابير للوصول إلى تعبئة أزيد من 10 آلاف كفاءة مغربية في أفق 2030، مشيرة إلى أنه تم ، أيضا ، إطلاق برنامج جديد، يتمثل في أكاديمية الكفاءات المغربية بالخارج بشراكة مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.
وأردفت أنه تم التوقيع على اتفاقية الشراكة-الإطار بهذا الخصوص في 24 يونيو 2020، وأنه تم إطلاق المرحلة الأولى من هذا البرنامج بين حمس شبكات في أربع قارات والتي تضم 4500 كفاءة وطنية ذات أولوية متعلقة بالتكوين كمشتل يساهم في تقريب الشغل من الشباب، وتقنيات جديدة خاصة بالتكوين وتكوين المكونين وهندسة التكوين والتعليم عن بعد، وإنجاز إطلاق مشروع جديد يتعلق ببرنامج “فينكم”

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.