لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب تتدارس آفاق استئناف الانشطة الثقافية والفنية بحضور وزيرالثقافة والشباب والرياضة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 6:37 صباحًا
لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب تتدارس آفاق استئناف الانشطة الثقافية والفنية بحضور وزيرالثقافة والشباب والرياضة

*أفريك نيوز – الرباط – 

 عقدت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020 اجتماعا، ترأسه رئيس اللجنة السيد محمد ملال، بحضور وزير الثقافة والشباب والرياضة السید عثمان الفردوس لتقديم مشروع قانون رقم 74.19 يتعلق بإعادة تنظيم أكاديمية المملكة المغربية ومناقشة مواضيع متعلقة باستئناف الأنشطة الثقافية والفنية ببلادنا وخطة الحكومة لتجاوز تداعيات جائحة كوفيد 19 على قطاع الثقافة إضافة لتدارس المعايير المعتمدة لمنح الدعم لمجموعة من الاسماء الفنية ببلادنا.
واستعرض السيد الوزير مسطرة الاستفادة من دعم المشاريع الفنية، حيث توكل هذه العملية إلى لجان مستقلة يتم تعيينها بموجب مرسوم، وتتشكل من مهنيين ذوي خبرة وتجربة، وتتمثل في لجنة الموسيقى ولجنة الفنون التشكيلة ولجنة المسرح.
وقال السيد الفردوس، في معرض تفاعله مع تساؤلات أعضاء لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب حول برنامج دعم الفنانين، والمعايير التي تم تبنيها في توزيع هذا الدعم، إن “هناك توجها نحو إحداث منصة رقمية تمكن، قانونيا، من دعم الجمعيات التي تنجز مسرحيات أو عروضا وذلك لنشرها على هذه المنصة”.
ولفت السيد الوزير، في السياق ذاته، إلى أن “القانون لا يتيح للوزارة شراء خدمة فنية إلا إذا كان سيتم عرضها في التلفزة والاذاعة، مشيرا إلى أن هذا الإشكال القانوني تعمل الوزارة على تجاوزه”.
وتابع السيد الفردوس أن “المنصة تجد فلسفتها في أنه في ظل الأزمة الصحية غابت المهرجانات والمواسم التي كانت تشغل عددا من الفنانين خاصة في الجهات، مبرزا أنه يتم تدارس إمكانية تقديم دعم لتنظيم مهرجانات افتراضية”.
وفي إطار النقاش المفتوح مع أعضاء اللجنة، تفاعل السيدات والسادة النواب مجموعة من الاقتراحات خاصة خلق مبادرات مبدعة في ظل هذه الازمة التي تتيح للمواطن الانفتاح على الاعمال الفنية الوطنية عبر الوسائط الرقمية.
كما طالب السيدات والسادة النواب بمزيد من المعلومات والتفاصيل حول عمليات الدعم، والى الالتفات إلى العاملين في القطاع الفني خاصة في المناطق القروية لتحقيق توازن مجالي فيما يخص دعم المجال الفني.
ثم ناقشت اللجنة المواضيع الآتية:
– “مناقشة أفق استئناف الأنشطة الثقافية والفنية ببلادنا بعد التوقف الطويل جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد” تقدم به الفريق الاشتراكي؛
– “مناقشة برنامج دعم الفنانين، وبصفة خاصة المعايير التي تم تبنيها في توزيع هذا الدعم” تقدم به فريق العدالة والتنمية؛
– “تدارس المعايير المعتمدة لتوزيع الدعم الاستثنائي على مجموعة من الأسماء الفنية والأسباب الكامنة وراء إقصاء عدد من الفنانين والمجموعات الفنية من هذا الدعم” تقدم به الفريق الحركي؛
– “مناقشة خطة الحكومة لتجاوز تداعيات جائحة كوفيد 19 على قطاع الثقافة” تقدمت به المجموعة للنيابية للتقدم والاشتراكية؛
– “دراسة المعايير المعتمدة لدعم المشاريع الفنية” تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة.
وقد امتاز الاجتماع الذي استغرق مدة ثلاث ساعات ونصف بمداخلات مستفيضة تقدمت بها مختلف الفرق والمجموعة النيابية، وكذا بجواب الوزير الوصي على قطاع الثقافة

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.