الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج تعتمد “مكتب الضبط الرقمي” في كل مراسلاتها الإدارية لتقريب الإدارة من مواطنينا المقيمين بالمهجر.

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 يونيو 2020 - 8:07 مساءً
الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج تعتمد “مكتب الضبط الرقمي” في كل مراسلاتها الإدارية  لتقريب الإدارة من مواطنينا المقيمين بالمهجر.

*أفريك نيوز – الرباط – 

 في ظل حالة الطوارئ الصحية التي تعرفها بلادنا وفي إطار مواكبة الإجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة لتفادي تفشي جائحة فيروس كورونا “كوفيد -19” بين الموظفين والمرتفقين، وتنفيذا لمضامين منشور السيد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الادارة المتعلق بالخدمات الرقمية للمراسلات الإدارية، وتعزيزا للتواصل الرقمي مع مواطنينا المقيمين بالخارج، تعلن الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج لعموم المرتفقين والإدارات أنها اعتمدت “مكتب الضبط الرقمي” في كل مراسلاتها الإدارية مما سيساهم في تقريب الإدارة من مواطنينا المقيمين بالخارج.
ويمكن الولوج إلى هذه الخدمة عن طريق الرابط
https://courrier.gov.ma/virtualbo الخاص ببوابة مكتب الضبط الرقمي للمراسلات الإدارية الذي طورته وكالة التنمية الرقمية من أجل التدبير الإلكتروني لتدفقات المراسلات الواردة والصادرة، حيث يمكن للمواطنين والمقاولات والإدارات والهيئات العمومية إيداع مراسلاتهم بالإدارات المعنية مقابل وصل رقمي بتأكيد الاستلام.
ومن بين الإجراءات التي اعتمدتها الوزارة بهدف تقليص التبادل المادي للمراسلات والوثائق الإدارية اعتماد الخدمة الإلكترونية “الحامل الإلكتروني”(parapheur électronique).
وتأتي هذا الإجراءات لتعزز انخراط الوزارة المنتدبة في تنزيل أولوياتها المتعلقة برقمنة الخدمات الموجهة للمغاربة المقيمين بالخارج بصفة عامة، وتحديث الإدارة بصفة خاصة، حيث تم وضع مجموعة من التدابير التي تهدف إلى تشجيع وتيسير العمل عن بعد، وذلك بتوفير الوسائل المعلوماتية اللازمة وتكييفها من أجل ضمان استمرارية تقديم خدماتها للمرتفقين مع ضمان شروط السلامة الصحية لهم ولموظفيها.

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.