التغيرات المناخية في إفريقيا محور أشغال الدورة الثالثة لمنتدى الصحفيات الإفريقيات”لبانافريكان “

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2020 - 1:52 صباحًا
التغيرات المناخية في إفريقيا محور أشغال الدورة الثالثة لمنتدى الصحفيات الإفريقيات”لبانافريكان “

*أفريك نيوز – الدار البيضاء –

 ستشكل إشكالية التغيرات المناخية وتأثيرها على القارة الأفريقية محور أشغال الدورة الثالثة لمنتدى الصحفيات الإفريقيات “لبانافريكان “، المقرر عقدها يومي 6 و 7 مارس المقبل في الدار البيضاء.

وأوضح منظمو المنتدى خلال لقاء صحفي عقد أمس الثلاثاء في الدار البيضاء، أن الدورة الثالثة لهذه التظاهرة المنظمة حول موضوع “الاستعجالية المناخية : الوسائل الإعلامية الإفريقية، فاعل رئيسي في التغير المناخي” تهدف بالخصوص إلى تعبئة الوسائل

الإعلامية الإفريقية لخلق نقاشات عمومية تتطرق لإشكالية التغير المناخي وأثره على البلدان الإفريقية و العمل على بسط رؤية واضحة للإشكالية البيئية بالوسائل والوسائط الإعلامية الإفريقية.

كما يهدف منظمو التظاهرة إلى المساهمة في تعزيز قدرات الصحفيات الإفريقيات الراغبات في تطوير خبراتهن حول المواضيع المناخية والبيئية، وذلك في إطار مقاربة تضامنية وتشاورية.

وبحسب المنظمين، تشكل التغيرات المناخية موضوعا رئيسيا يشغل بال الرأي العام بالقارة الإفريقية، وعنصرا حاسما ومفصليا في تحديد تنميتها، وبالتالي مستقبلها، في العشريات القادمة.

وأمام فداحة وخطورة آثار التغيرات المناخية، لم يعد أمام الصحفيين الأفارقة أي خيار سوى اعتماد دور “الوسائل الإعلامية الاستباقية لإطالع المواطنين وتمكينهم من التفاعل مع هذه الظاهرة، بل ولعب المؤثر على قياداتهم “.

وفي هذا السياق، اعتبرت رئيسة اللجنة الدائمة لمنتدى بانافريكان السيدة فتحية العوني، أن موضوع هذه السنة يتماشى ويرتبط مع موضوع الدورات السابقة التي اهتمت بقضايا الهجرة.

وأبرزت أن هذا المنتدى يكتسي أهمية خاصة، بفعل مشاركة خبراء في مجال المناخ في دورة هذه السنة، من أجل إغناء الحوار وتطوير المعارف.

من جانبها، أكدت السيدة خديجة بوجنوي، رئيسة لجنة المناصفة والتنوع في القناة الثانية 2M ، المشاركة في تنظيم الحدث “الإفريقي” ، أن هذه الدورة تضم شبكة مكونة من 300 صحفية، مقابل 200 صحفية خلال السنة الفارطة.

وفيما يتعلق باختيار موضوع الدورة الحالية، اعتبرت السيدة بوجنوي أن حالة الطوارئ المناخية أصبحت قضية مهمة للغاية فيما يتعلق بالقارة الأفريقية ومستقبلها، مضيفة أن الإعلاميات الأفريقيات وقع اختيارهن على هذا الموضوع بالإجماع.

ويخصص اليوم الأول للنقاشات، وتبادل الأفكار داخل ورشات تتطرق للموضوع المحوري. فيما سيخصص اليوم الثاني لبلورة مخطط العمل المزمع اعتماده خلال السنة الجارية.

وتعد “ليبانافريكان” شبكة للصحفيات الإفريقيات، أحدثت بمبادرة من القناة الثانية 2M ، تحت إشراف إذاعة 2M ، و لجنة المناصفة والتنوع، وتطمح هذه الشبكة إلى المساهمة في خلق وترسيخ يقظة مواطنة حول مسؤولية الوسائل العالمية ودورها في تنوير الرأي

العام بالمجتمعات الإفريقية، من خلال خلق منصة تشاركية مستدامة واعتماد جسور للتبادل والتواصل ما بين مهنيي الصحافة القارية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.