جماعة أجدير تازة : تخليد الذكرى الـ 68 لانطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بأقاليم الشمال

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 6 أكتوبر 2023 - 5:25 مساءً
جماعة أجدير تازة : تخليد الذكرى الـ 68 لانطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بأقاليم الشمال

* أفريك نيوز – متابعة – 

خلدت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، يوم الإثنين المنصرم بجماعة أجدير التابعة لإقليم تازة، الذكرى الـ 68 لانطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بأقاليم شمال المملكة، التي تعد محطة بارزة في مسار كفاح الشعب المغربي من أجل نيل الحرية والاستقلال واستكمال الوحدة الترابية للمملكة.

وبالمناسبة، ألقى رؤساء كل من جماعة اكزناية الجنوبية، تيزي وسلي وجماعة أجدير، كلمة بالمناسبة استحضر خلاله المتدخلون الدروس والعبر المستخلصة من هذه الملحمة الوطنية الخالدة، مشددين على أهمية المحافظة على تراث المقاومة والتحرير، وربط الماضي بالحاضر من أجل استشراف المستقبل، من خلال تعريف الأجيال الناشئة بالأمجاد والبطولات الوطنية التي ستظل خالدة في الذاكرة.

كما أشادوا، في السياق ذاته، بالدور الهام الذي اضطلع به أبناء قبائل “مثلث الموت” بورد واكنول –تيزي وسلي –أجدير وقبائل مجاورة من خلال تقديم الدعم والمشاركة في انتفاضة 1 و2 أكتوبر من عام 1955، مشيرين إلى أن هذه القبائل جسدت التكافل والتعاون والتآزر لجميع القبائل في مواجهة المحتل الأجنبي.
مبرزين أيضا أن هذه الانتفاضة شكلت لجيش التحرير شعلة متوهجة لتنفيذ عمليات فدائية ضد الاستعمار، وتوحيد صفوف المقاومة لشن الهجمات في مختلف المواقع.

وخلال المهرجان الخطابي بمقبرة أجدير، أكد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري، أن تخليد ذكرى 2 أكتوبر، التي تصادف الذكرى 68 لانطلاق عمليات جيش التحرير بشمال المملكة، يعد حدثا وطنيا بارزا يتبوأ مكانة مرموقة في سجل تاريخ المملكة الحافل بالمكارم والملاحم والأمجاد للانطلاقة المظفرة لطلائع جيش التحرير بشمال المملكة.
وأضاف أن مثل هذا اليوم المبارك من سنة 1955، سجل التاريخ بكل فخر واعتزاز حدث تاريخي نوعي جيلي، والمشهور بانطلاقة عمليات جيش التحرير بإقليم تازة التي شكلت انعطافا مفصليا أوقدت شعلتها جذوة المواجهة التي خاضتها عناصر جيش التحرير بهذه الربوع المجاهدة.

وأكد المندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير، أن أبناء هذه الربوع البررة تميزوا دوما بحضورهم الوازن وانغمارهم في الخطوط الأمامية ضد الغزو الاستعماري، ويشهد لهم التاريخ بالشهامة والعزم والإقدام في مناهضة الاحتلال الأجنبي والدفاع عن حوزة الوطن من الأخطار المحدقة، مضيفا، ان عددا من المصادر الأجنبية تتحدث عن حدوث العديد من المعارك والاشتباكات التي خاضتها ساكنة تازة ضد المستعمر.

وأضاف مصطفى الكثيري، خلال مهرجان خطابي نظم يومه الإثنين 2 اكتوبر، بمركز أجدير (إقليم تازة)، أنه عند انطلاق عمليات جيش التحرير المباركة، كان أبناء تازة الأحرار على موعد لصنع ملحمة بطولية “ملحمة مثلث الموت” التي عرفتها كل من بورد واجدير واكنول وتيزي وسلي وغيرها من المواقع الشهيرة التي تعلمت فيها قوات الاحتلال الفرنسية دروسا في القتال لن تنساها، وألحقوا بها ضربات موجعة دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية مسترخصين أرواحهم ودماءهم الزكية من أجل عودة الملك الشرعي بطل التحرير والاستقلال والمقاوم الأول جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه وأسرته الملكية الشريفة إلى أرض الوطن.

كما كان من نتائج هذه الانتصارات الباهرة التي حققها المجاهدين في المعارك البطولية التي خاضها أعضاء جيش التحرير ضد المستعمر من قبيل تيزين تايدا وبين الصفوف وقنطرة أجدير وتيزي ودرن وتامجونت وكدية الشوك وغيرها من العمليات التي أربكت حسابات المستعمر، ودفعت بعدد من وزراء الحكومة الفرنسية إلى الاستقالة، وقيام عدد من القادة العسكريين بزيارة هذه المنطقة المجاهدة.

وذكر بأن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تحرص على التعريف بالأمجاد التاريخية وتسليط الأضواء على ملاحم الاستقلال ونضالاتها وبطولاتها وتوثيق مضامينها وإبراز دلالاتها وتكريم رموزها وإشاعة رسائل الوطنية الحقة والمواطنة الايجابية في صفوف الناشئة، التي وصلت إلى 400 مكرم على صعيد تازة.

وتم بمناسبة إحياء هذه الذكرى الوطنية، تكريم 10 من المقاومين وأعضاء جيش التحرير بإقليم تازة. كما وزعت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير إعانات مالية على 45 من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وأرامل المتوفين، بمبلغ مالي إجمالي قدره 146 ألف درهم.
وكان المندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري، مرفوق بعامل إقليم تازة، مصطفى المعزة، والوفد المرافق لهما، قد قام قبل ذلك بزيارة لمقبرة الشهداء من أجل الترحم على الأرواح الطاهرة للشهداء بمقابر كل من تغزراتين وتيزي وسلي وأجدير.

وتضمن برنامج الاحتفال بهذه الذكرى الترحم على أرواح الشهداء بكل من مقابر تغزراتين بجماعة اكزناية الجنوبية، وتيزي وسلي بجماعة تيزي وسلي، ومقبرة اجدير بجماعة أجدير.

.

شـارك هذا المقال
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Afriquenews.ma | أفريك نيوز | Afriquenews الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.