عبد الصمد سكال يترأس اللقاء التواصلي الأول للهيأة الاستشارية للاقتصاد والتنمية
أخر تحديث : الخميس 8 يونيو 2017 - 9:40 مساءً

عبد الصمد سكال يترأس اللقاء التواصلي الأول للهيأة الاستشارية للاقتصاد والتنمية

بتاريخ 8 يونيو, 2017 - بقلم admin
عبد الصمد سكال يترأس اللقاء التواصلي الأول للهيأة الاستشارية للاقتصاد والتنمية

*افريك نيوز * الرباط

   ترأس السيد عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة يوم الخميس 13 رمضان 1438 الموافق 8 يونيو 2017 بمقر الجهة بالرباط، اللقاء التواصلي الأول للهيأة الاستشارية للاقتصاد والتنمية، بحُضور رئيسها السيد سمير بلفقيه والسيدات والسادة أعضاء هذه الهيأة الاستشارية من ممثلي الفعاليات الاقتصادية والجامعية بالجهة.

في بداية اللقاء رَحب السيد رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، بأعضاء الهيئة وشدد في كلمة ألقاها بالمُناسبة على أهمية تشكيل مثل هذه الهيأة بمنهجية تمت فيها مراعاة معايير الشفافية، مبرزا الدور الأساسي الذي يقوم به الفاعلون الاقتصاديون في الدفع بعجلة التنمية بالجهة، مشيرا إلى أن مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة سارع إلى تشكيل الهيئات الاستشارية الثلاث “هيئة تكافؤ الفرص والمساواة، هيئة قضايا الشباب، هيئة الاقتصاد والتنمية” تفعيلا للمقتضيات الدستورية والقانونية المتعلقة بورش الديمقراطية التشاركية وتنزيل ذلك على المستوى الجهوي.

كما أبرز السيد عبد الصمد سكال، بأن هذه المنهجية التشاركية ستساعد على خلق فضاءات لانفتاح مجلس الجهة على محيطه الخارجي، من خلال هذه الهيئات الاستشارية الثلاث التي ينص عليها القانون التنظيمي رقم 111.14 الخاص بالجهات، معربا عن أمله بأن تشكل الهيئات الثلاث فُرُقَا للتفكير “Think Tank”، تساهم إلى جانب مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة عَلى بلورة مشاريع تنموية تسعى إلى استثمار كل الإمكانيات الموجودة بتراب الجهة لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة التي ينتظرها المواطنون والمواطنات.

كما شكل اللقاء مناسبة استعرض فيها السيد رئيس مجلس الجهة الإطار العام الذي ينعقد فيه هذا اللقاء التواصلي الأول بالتزامن مع بلوغ برنامج التنمية الجهوية مرحلة مهمة من مسار إعداده، مُذكرا بالمراحل السابقة والأشواط التي قطعتها عملية إعداد وثيقة مهمة في حجم برنامج التنمية الجهوية، ابتداء بعملية التشخيص مرورا بوضع الاختيارات الاستراتيجية الكبرى ثم تحديد الأولويات من قبل أعضاء المجلس من خلال سلسلة من الاجتماعات عقدتها لجان المجلس الدائمة في انتظار الوصول الوثيقة إلى مرحلتها الرابعة لعرضها للمصادقة على أعضاء المجلس خلال الدورة العادية للمجلس المرتقب انعقادها في 3 يوليوز المقبل.
 وبعدما جدد السيد عبد الصمد سكال، تأكيده على المُساهمة الفعلية للهيئات الاستشارية في إعداد وتنزيل برنامج التنمية الجهوية، شدد على أهمية انخراط الشركاء والفاعلين الاقتصاديين في مراحل إعداد هذه الوثيقة وإثراء مضامينها بمقترحاتهم وأفكارهم العملية بحكم اشتغالهم في الميدان.

إلى ذلك، قدم السيد عبد الصمد سكال، عرضا موجزا عن مجموعة من المؤهلات التي تزخر بها جهة الرباط سلا القنيطرة، وهي المؤهلات التي وصفها بـ “المهمة والقابلة للتطوير، واستثمارها سيساهم في أن تتحول الجهة إلى قطب صناعي صاعد، قادر على إنتاج ثروة يستفيد المواطنون والمواطنات من أكبر قدر من قيمتها المضافة.

كما عبر عن أسفه بسبب وجود تفاوتات بين مناطق الجهة حيث يتم تسجيل نسبة مُتدنية في مؤشرات التنمية البشرية، حاول مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة التدخل من أجل المساهمة في تقليصها حيث نفذ مجموعة من المشاريع خلال السنة الماضية والسنة الجارية تتعلق بتحسين جودة قطاعات مثل التعليم والصحة والتكوين والتشغيل.

وفي هذا الصدد، ذكر رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، مجموعة من المشاريع التي ساهمت في إنجازها  مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة للنهوض بهذه القطاعات، ومن ذلك التقليص من نسبة الأمية الوظيفية بتوقيع اتفاقية شراكة مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، حيث تم استهداف أزيد من ثلاثة آلاف مستفيد من الفلاحين البحارة والصناع والصانعات في قطاع الصناعة التقليدية، مما يساعد في تحسين وضع هؤلاء حيث يمكنهم ذلك من اكتساب مهارات في القراءة والكتابة والحساب.
 وعن مساهمة مجلس الجهة في قطاع التشغيل، فقد تم التفكير يقول السيد عبد الصمد سكال “في التقليص من نسبة البطالة من خلال معالجتها  بمشروعين بشراكة مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، يتضمن الأول تأهيل وتأطير ودعم المستفيدين، أما الثاني فيتم التفكير في  الصيغة المناسبة لتوفير  الدعم المادي للطلبة المحتاجين الذين يقطنون في مناطق بعيدة عن الرباط حيث يتم اجتياز أكبر عدد من المباريات على المستوى الوطني، حيث يتم تأمين تغطية مصاريف تنقل هؤلاء المترشحين وتوفير تغذية يوم كامل لهم، علاوة على ما يحتاجونه بخصوص  طباعة بعض الوثائق“.

 كما تطرق السيد عبد الصمد سكال، إلى مساهمة مجلس الجهة في التقليص من نسبة الهدر المدرسي سيما في المؤسسات التعليمية الموجودة في الوسط القروي، من خلال المساهمة في تجهيز حوالي ثلاثمائة مؤسسة تعليمية بالمرافق الصحية وبناء الأسوار وترميمها، إلى جانب الإسهام في مشروع المدارس الجماعاتية بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.

وتعهد المسؤول الجهوي بعزم المجلس الذي يترأسه على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع إلى جانب مشاريع أخرى تمت مناقشتها مع  مكتب الدرسات المكلف بإعداد الدراسة للتفكير في أفضل الوسائل لتضمنيها برنامج التنمية الجهوية من أجل استثمار جميع الإمكانيات الموجودة بالجهة لإنتاج أكبر قدر من القيمة المضافة.

وفي هذا الصدد، أوضح السيد عبد الصمد سكال، بأن الرؤية الناظمة لعملية إعداد برنامج التنمية الجهوي تتوزع على ثلاث مستويات أساسية، يتعلق الأول منها بكل ما هو اجتماعي يساعد الجهة في استيعاب كل الطاقات ومعالجة الإشكالات، أما المستوى الثاني فيتعلق بكيفية الاهتمام بمكونات المجال، في حين يرتبط المجال الثالث بكل ما هو اقتصادي، ويتيح آليات استثمار جميع الإمكانيات.

ومن جهته، أكد السيد سمير بلفقيه بأن بكون هذا اللقاء ما هو إلا محطة أولى ستعقبها لقاءات أخرى، مُشيرا إلى أن اللقاء التواصلي الأول سيكون خطوة أولى على الطريق الذي ستشتغل في ضوئه الهيئة.

إلى ذلك، نوه أعضاء الهيئة بالعمل التشاركي الذي سيشرعون فيه من خلال دراستهم لبرنامج التنمية الجهوية، مُبديين استعدادهم لتطوير أداء الهيأة و الرفع من مساهمتها في بلورة المقترحات لتقوم بدورها الاستشاري في المجالات الاقتصادية بالجهة، مسجلين في هذا الإطار مَجموعة من الملاحظات الهامة والهادفة.


تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة أفريك نيوز الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أفريك نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة أفريك نيوز الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة أفريك نيوز الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.