وزير الخارجية الزامبي: إفريقيا تريد العمل بشكل وثيق مع المغرب
أخر تحديث : الأحد 16 أبريل 2017 - 4:57 مساءً

وزير الخارجية الزامبي: إفريقيا تريد العمل بشكل وثيق مع المغرب

بتاريخ 16 أبريل, 2017 - بقلم admin
وزير الخارجية الزامبي: إفريقيا تريد العمل بشكل وثيق مع المغرب

*افريك نيوز * متابعة .

   شدّد وزير الشؤون الخارجية الزامبي هاري كالابا، يوم الجمعة 14 أبريل الجاري بالرباط ، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، على أهمية الدعم المتبادل “في كل المجالات”، مؤكدا في الوقت ذاته أن بلاده تدعم المغرب في كافة القضايا، مشيدا بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

وأعرب وزير الخارجية الزامبي عن أمله في أن يواصل كل من المغرب وزامبيا، بروح من الأخوة، العمل سويا من أجل تعاون وثيق، واصفا عودة المغرب إلى أسرته المؤسسيه الإفريقية بـ”الشيء الممتاز”

وأكد السيد كالابا أن إفريقيا تريد “العمل بشكل وثيق مع المغرب” الذي سيقدم “مساهمة ثمينة” للاتحاد الإفريقي للتغلب على التحديات التي تواجهها القارة.

وشدد على أن هذه العودة “ستجعل إفريقيا أحسن. وننتظر أن تصبح القارة مندمجة وموحدة من أجل تحقيق أحلام شعوبها”، مبرزا الدور الذي يضطلع به المغرب كمحفز للنمو على صعيد القارة.

جدير بالذكر، أن وزير شؤون خارجية زامبيا، هاري كالابا،  سبق أن أكد شهر فبراير الماضي،  إعلانه الصادر يوم 9 يوليوز والمتعلق بسحب زامبيا إعترافها بالبوليساريو.

جدير بالذكر، أن  بوريطة قد أجرى يوم الخميس 13 أبريل الجاري، مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والعلاقات الدولية بمملكة ليسوتو مامفونو خاكيتلا، تمحورت حول العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات.


تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة أفريك نيوز الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أفريك نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة أفريك نيوز الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة أفريك نيوز الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.