البقالي: “محاكمتي لن تسكت أحدا.. بل سيواصل الصحافيون أداء دورهم كفاعلين سياسيين ومهنيين بالنزاهة والموضوعية نفسهما”
أخر تحديث : الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 - 9:51 مساءً

البقالي: “محاكمتي لن تسكت أحدا.. بل سيواصل الصحافيون أداء دورهم كفاعلين سياسيين ومهنيين بالنزاهة والموضوعية نفسهما”

بتاريخ 18 أكتوبر, 2016 - بقلم admin
البقالي: “محاكمتي لن تسكت أحدا.. بل سيواصل الصحافيون أداء دورهم كفاعلين سياسيين ومهنيين بالنزاهة والموضوعية نفسهما”

* افريك نيوز * الرباط

   بمشاركة ، مجموعة من الصحافيين المنخرطين في   النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إلى جانب بعض قياديو حزب الاستقلال ، نظمت صباح اليوم الثلاثاء ، أمام المحكمة الابتدائية بالعاصمة الرباط  ، وقفة تضامنية مع الزميل عبد الله البقالي ، رئيس النقايبة الوطنية للصحافة المغربية ، ومدير صحيفة العلم، الناطقة باسم حزب الاستقلال، المتابع حاليا أمام القضاء في دعوى مرفوعة ضده من طرف وزير الداخلية، بسبب أحد مقالاته حول “الفساد الانتخابي” الذي شاب الانتخابات الجماعية والجهوية الماضية ، وطالب المحتجين بـ”الوقف الفوري لمحاكمة نقيب الصحافيين”، وعبروا عن تضامنهم باسلوب حضاري ، باستعمال لافتات تتضمن عبارات تنديدية ، من قبيل حدك تما يا حصاد، إلا الحرية في هاد البلاد”، “الصحافي حاكمتوه والفساد خليتوه”..”هذا عار هذا عار، الصحافة في خطر”..

05hg

وفي  تعليقه على الدعوى الموجهة  ضده أكد عبد الله البقالي، نقيب الصحافيين أن الأمر يتعلق بـ”محاكمة سياسية صرفة”، تهدف إلى “تكميم الأفواه وتخويف الصحافيين من الاقتراب من موضوع الانتخابات الذي له حساسية بالغة”، حسب تعبيره.

وقال البقالي، في تصريح لوسائل الإعلام على هامش الوقفة التضامنية التي شاركت فيها الرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين: “أبديت رأيي في موضوع سياسي وانتخابي له علاقة بالفساد الانتخابي، الذي يبقى معروفا لدى الجميع وليس من الغريب الحديث فيه”، مضيفا أن “كل الفاعلين السياسيين المشتغلين في الحقل السياسي يقرون بوجود الفساد الانتخابي في مختلف المحطات الانتخابية التي عرفها المغرب”.

04hg

وأعلن نقيب الصحافيين المغاربة تشبثه بمواقفه حول المسار الانتخابي، مشيرا إلى أن الانتخابات الأخيرة في سابع أكتوبر الجاري تؤكد أن الفساد لازال يطبع الممارسة الانتخابية في البلاد”، وزاد: “الانتخابات الأخيرة عرفت حضور مافيا المخدرات ومافيا المال الحلال والحرام؛ وهذا ليس بالأمر الجديد”.

02hg

الدعوى التي طالب بها وزير الداخلية، محمد حصاد، وحركتها وزارة العدل والحريات، والتي قرر قاضي المحكمة الابتدائية تأجيل جلسة البت فيها من جديد إلى الشهر القادم من أجل الاطلاع على قانون الصحافة والنشر، جدد نقيب الصحافيين التأكيد من خلالها على مسؤولية وزارة الداخلية عما وصفه بـ”التفرج على الفساد الانتخابي ومباركته عبر اتخاذ موقف الحياد السلبي غير الفاعل”.

وأوضح المتحدث ذاته أن محاكمته “لن تسكت أحدا؛ بل سيواصل الصحافيون أداء دورهم كفاعلين سياسيين ومهنيين بالنزاهة والموضوعية نفسهما”، وفق تعبيره، واستطرد قائلا: “هذه المحاكمة تضر البلاد أكثر مما تنفعها؛ لأن الإصلاحات التي يراكمها المغرب جوهرية، وافتعال مثل هذه المحاكمات يضر بها”.

 


تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة أفريك نيوز الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أفريك نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة أفريك نيوز الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة أفريك نيوز الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.