تقرير أممي : المشاركة السياسية للنساء المغربيات ما زالت مقزمة
أخر تحديث : الأربعاء 21 سبتمبر 2016 - 10:44 مساءً

تقرير أممي : المشاركة السياسية للنساء المغربيات ما زالت مقزمة

بتاريخ 21 سبتمبر, 2016 - بقلم admin
تقرير أممي : المشاركة السياسية للنساء المغربيات ما زالت مقزمة

* افريك نيوز * الرباط

أشار تقرير لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تحت شعار “النهوض بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في إفريقيا”، أن النساء بالمغرب، وبالخصوص في القرى يعانون من صعوبات اقتصادية ومن صعوبة الولوج إلى الخدمات الإجتماعية الأساسية.
وأوضح التقرير الأممي الحديث أن شابات المغرب بالعالم القروي يواجهون القيود الثقافية والإجتماعية التي تمنعهم من الاستفادة من التعليم والمشاركة الفعالة في الحياة الاجتماعية، مبرزا أن المرأة القروية تلعب عدة أدوار بالإضافة إلى الأدوار التقليدية المتعلقة بتربية الأطفال وتدبير أمور البيت، حيث تشارك في الأنشطة الفلاحية إلى جانب الرجل.
وسجل التقرير ذاته أن المشاركة السياسية للنساء بالمغرب مقزمة، مبرزا أن تمثيلية المرأة المغربية في المؤسسة التشريعية تبقى ضعيفة، حيث صنف التقرير المغرب في المرتبة 27 من أصل 52 دولة إفريقية، بتمثيلية لا تتجاوز نسبتها 17 بالمائة، داعيا المملكة وجميع الدول التي تعرف ضعفا في نسبة تمثيلية النساء بالبرلمان، إلى بذل مزيد من الجهد لتعزيز حضور المرأة في الانتخابات من حيث عدد المرشحات والناخبات.
وأبرز تقرير الأممي الإنمائي أن 11 بالمائة من النساء في المغرب يعانون من التمييز العنصري، وهي نسبة منخفضة بالمقارنة مع التمييز الذي تعاني منه النساء الإفريقيات، كما سجل التقرير، أن الصورة النمطية التي تلحق المرأة بالمغرب، يجب أن تناقش ويعاد النظر فيها في إطار تجديد المعايير الاجتماعية التي تؤثر على العلاقة بين .الجنسين


تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة أفريك نيوز الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أفريك نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة أفريك نيوز الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة أفريك نيوز الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.