المجتمع المدني بمدينة سلا: طاقات محلية واعدة ساهمت في إشعاع المدينة جهويا ووطنيا ودوليا
أخر تحديث : الأربعاء 21 سبتمبر 2016 - 9:14 مساءً

المجتمع المدني بمدينة سلا: طاقات محلية واعدة ساهمت في إشعاع المدينة جهويا ووطنيا ودوليا

بتاريخ 21 سبتمبر, 2016 - بقلم admin
المجتمع المدني بمدينة سلا: طاقات محلية واعدة ساهمت في إشعاع المدينة جهويا ووطنيا ودوليا

افريك نيوز * سلا * امحمد اعبابو *

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية التي جعلت من يوم 13 مارس من كل سنة يوم وطني للمجتمع المدني الذي يعد محطة تاريخية في ضل دستور جديدة للمملكة المغربية ، وبهذه المناسبة نظمت الجماعة الحضرية لسلا بتنسيق مع الجمعيات الناشطة بتراب عمالة سلا عدد كبير من الأنشطة طيلة يوم الجمعة 13 مارس2015 بمختلف فضاءات المدينة ، حيث عرف الفضاء الاجتماعي التربوي والرياضي بئر آنزران بقرية أولاد موسى احصين لقاء تواصلي حول” موضوع كرونوجيا العمل الجمعوي بين الماضي والحاضر ” بحضور عدد هام من المهتمين بالشأن الجمعوي والسياسي وهيئات أخرى مدنية ، ومن بينهم السادة، عمدة مدينة سلا ، النائب الإقليمي للشباب والرياضة بنيابة عمالة سلا، مندوب التعاون الوطني بسلا المسؤول الإقليمي للشباب بنيابة سلا، رئيس القسم الرياضي الاجتماعي والثقافي بجماعة سلا ، رئيس القسم الاجتماعي الرياضي والثقافي بمقاطعة احصين ، مدير مركز بئر آنزران ، مدير القاعة المغطاة بئر آنزران ممثل السلطة المحلية بدائرة أولاد موسى وبهذه تم تكريم بعض الوجوه الذي ساهمت في الرقي بالعمل الجمعوي بالمدينة ونخص بالذكر الدكتور نور الدين لزرق – نور الدين شماعو – محمد بريطل- محمد بن عطية والنائب الإقليمي لنيابة الشباب والرياضة بسلا .

وتجدر الإشارة الى أن هذا اللقاء تم تنظيمه من طرف خمسة جمعيات وهي جمعية الواحة – الجمعية المتوسطية للمرافقة والتنشيط التربوي – جمعية الرابطة المحلية لإنصاف المرأة – جمعية التشارك وجمعية الرشاد للبناء الثقافي.

قال محمد بوستى رئيس جمعية تدبير المنشآت الرياضية بمدينة سلا، إن المجتمع المدني السلاوي استطاع من خلال مبادرات محلية بسيطة أن يرقى بالعمل الجمعوي، إلى مستوى دولي وأن يحتل الريادة عربيا وإفريقيا ودوليا في العديد من التظاهرات.

وأوضح محمد بوستى في تصريح صحفي بمناسبة تخليد اليوم الوطني للمجتمع المدني، أن الاحتفال بهذا اليوم

الوطني، هو بمثابة انطلاقة لأنشطة فعالة خدمة للتنمية المحلية، ودفعة قوية للنسيج الجمعوي لمزيد من العمل، معتبرا أن هذا الاحتفال يزيد من حجم المسؤولية الملقاة على عاتق المجتمع المدني في تأطير الشباب وتوجيهه وتنمية إمكاناته وتأهيله حتى يكون ملما بكل ما يحيط به وتوعيته بحقوقه وواجباته ومواكبته.

وأبرز محمد بوستى الذي يشغل رئيس القسم الشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية بالجماعة الحضرية لسلا ، أن المجتمع المدني بالمدينة، كان سباقا لاتخاذ مجموعة من المبادرات الاجتماعية والثقافية والرياضية التي تروم المساهمة في تنمية المدينة محليا وإبراز ما تزخر به من مؤهلات ثقافية وفنية وتراثية مشيرا في هذا الصدد إلى المهرجات الثقافية والفنية التي انطلقت محلية كمهرجان السينما للمرأة ، وفلكلور الطفل ، وكرة السلة أصبح فيما بعد لها إشعاع دولي.
كما أن مبادرة تشغيل الشباب العاطل عن العمل من حاملي الشهادات بالمدينة من خلال اتفاقية شراكة بين الوزارة الوصية على التشغيل ووزارة التربية الوطنية وجمعية الشباب لاستغلال مدراس خاصة للتدريس كانت نموذجا آخر من المبادرات الناجحة التي ساهم فيها المجتمع المدني والتي تم الاقتداء بها في مدن أخرى، فضلا عن مبادرات أخرى ساهمت في السير قدما نحو تنمية المدينة محليا.
وتوجد بمدينة سلا 11 دار للشباب، تنشط بكل واحدة حوالي 30 جمعية محلية فضلا عن جمعيات أصبح لها إشعاع وطني ودولي كجمعية أبي رقراق وجمعية سلا المستقبل.

وقد أعدت جمعيات المجتمع المدني بمناسبة الذكرى الأولى للاحتفال باليوم الوطني برنامجا حافلا بالأنشطة التي تنوعت بين الثقافية والفنية والاجتماعية والرياضية من خلال عقد ندوات وموائد مستديرة حول مواضيع تهم دور المدرسة والجمعيات في ترسيخ قيم المواطنة و نبذ الكراهية ، وندوة كرونولوجيا العمل الجمعوي بين الماضي والحاضر بدار الشباب تابريكت، ودور المجتمع المدني في دعم التنمية المحلية وتأطير الشباب عبر أنشطة جماعية فضلا عن دوريات في كرة القدم المصغرة وكرة السلة وكذا تكريم مجموعة من الفاعلين الجمعويين المحليين الذين بصموا العمل الجمعوي بالمدينة .


تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة أفريك نيوز الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أفريك نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة أفريك نيوز الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة أفريك نيوز الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.